أعلان الهيدر

الخميس، 31 أكتوبر 2019

الرئيسية خفض المركزي الأمريكي يوم الأربعاء أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام

خفض المركزي الأمريكي يوم الأربعاء أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام

 
 شن الرئيس دونالد ترامب هجوما لاذعا يوم الخميس على مجلس الاحتياطي الاتحادي ورئيسه جيروم باول، قائلا إن سياسات البنك المركزي الأمريكي تلحق ضررا بالقدرة التنافسية للولايات المتحدة.
وكتب ترامب على تويتر ”مجلس الاحتياطي الاتحادي يضعف قدرتنا التنافسية. الصين ليست مشكلتنا بل مجلس الاحتياطي“، مضيفا أن أسعار الفائدة في الولايات المتحدة يجب أن تكون أقل من ألمانيا واليابان ”وكل (الاقتصادات المتقدمة) الأخرى“.
وحث ترامب مجلس الاحتياطي على إجراء المزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة.
وخفض المركزي الأمريكي يوم الأربعاء أسعار الفائدة للمرة الثالثة هذا العام للمساعدة في دعم النمو في الولايات المتحدة على الرغم من تباطؤ في مناطق أخرى من العالم. لكنه أشار إلى أنه لن تكون هناك تخفيضات أخرى ما لم يتجه الاقتصاد الى الأسوأ.
ويتراوح سعر الاقراض الرئيسي لأجل ليلة واحدة حاليا في نطاق من 1.50 بالمئة إلى 1.75 بالمئة.
وأسعار الفائدة في الولايات المتحدة أعلى من الاقتصادات الرئيسية الأخرى حول العالم بسبب القوة النسبية للبلاد حيث ما زال الاقتصاد ينمو بخطى معتدلة بدعم من انفاق قوي للمستهلكين ومستوى للبطالة هو الأدنى في حوالي 50 عاما. وعلى النقيض فإن البنوك المركزية في اليابان وأوروبا دفعت أسعار الفائدة إلى مستويات أقل من الصفر في مسعى لدعم اقتصاداتها التي تواجه صعوبات.
وفي خروج على تقليد اتبعه الرؤساء الأمريكيون السابقون، الذين أحجموا عن التعقيب على سياسة مجلس الاحتياطي الاتحادي، دأب ترامب على انتقاد البنك المركزي الأمريكي وسط مطالبه بأن يخفض أسعار الفائدة بوتيرة أسرع لتعزيز النمو الاقتصادي الذي تراجع إلى معدل سنوي بلغ 1.9 بالمئة في الربع الثالث وهو ما يقل كثيرا عن مستوى 3 بالمئة الذي وعد ترامب بأنه سيأتي من حزمة تخفيضات ضريبية وإجراءات أخرى اتخذتها إدارته قبل حوالي عامين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.