أعلان الهيدر

الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019

الرئيسية تيم كلارك رئيس طيران الإمارات سيتقاعد بنهاية يونيو حزيران 2020

تيم كلارك رئيس طيران الإمارات سيتقاعد بنهاية يونيو حزيران 2020


قالت طيران الإمارات إن تيم كلارك رئيس الشركة سيتقاعد بنهاية يونيو حزيران 2020 بعد أكثر من ثلاثة عقود في الشركة التي تسيطر عليها الدولة ساعد خلالها في تحويل دبي إلى أحد مراكز السفر الرئيسية في العالم.
تيم كلارك رئيس طيران الإمارات في مؤتمر في دبي يوم 29 أبريل نيسان 2019. تصوير: ساتيش كومار - رويترز
وقال الشيح أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس مجلس إدارة طيران الإمارات يوم الثلاثاء في مذكرة داخلية للموظفين، اطلعت عليها رويترز، إن كلارك سيواصل العمل مع الشركة كمستشار.
وأكدت متحدثة باسم طيران الإمارات في رسالة بالبريد الإلكتروني تقاعد كلارك.
وكان كلارك (70 عاما) قد انضم الى الشركة كعضو مؤسس في 1985 بعد أن عمل في السابق في طيران الخليج وكالدونينان إيروايز.
وقال مستشار الطيران المستقل جون ستريكلاند ”تيم عملاق في الصناعة. هو صاحب الرؤية وراء طيران الإمارات وهو من زرع الشركة في الموضع الذي هي فيه الآن“.
وأشاد الشيخ أحمد، وهو عضو بالأسرة الحاكمة في دبي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة الشركة منذ نشأتها، بكلارك لما قام به من دور محوري في نجاح طيران الإمارات وبروز دبي كمركز طيران عالمي.
وقال في المذكرة ”انجازاته كثيرة جدا بحيث يصعب حصرها، لكنها كلها ستبقى في الذاكرة“.
وحققت طيران الإمارات أرباحا على مدار الواحد وثلاثين عاما الماضية، وكان لها دور حيوي في وضع دبي على الخارطة وتحويلها إلى مركز عالمي للمال والسياحة.
ووفقا لموقعها الالكتروني، فإن طيران الإمارات تم تدشينها في 1985 بطائرات مستأجرة من الخطوط الجوية الباكستانية، وتشغل اليوم أسطولا من 270 طائرة إلى 159 وجهة.
ونقلت ما يقارب 60 مليون راكب في سنتها المالية الماضية، وتشغل أكبر أسطول منفرد من طائرات ايرباص إيه380 العملاقة.
ومركز طيران الإمارات، مطار دبي الدولي، هو أحد المطارات الأكثر ازدحاما في العالم بركاب الرحلات الدولية منذ 2014 عندما تجاوز مطار هيثرو بلندن.
ويرحل كلارك بينما طيران الإمارات تشرع في استراتيجية جديدة للنمو مع قيامها بإخراج طائرات إيه380 الأقدم من الخدمة والبدء في تسلم طائرات ايرباص إيه350 الأصغر حجما وطائرات بوينج 787 التي طلبت شراءها هذا العام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.