أعلان الهيدر

الثلاثاء، 17 ديسمبر 2019

الرئيسية الولايات المتحدة قد تزيد الرسوم الجمركية على بضائع أوروبية في ظل سعيها لخفض عجزها التجاري

الولايات المتحدة قد تزيد الرسوم الجمركية على بضائع أوروبية في ظل سعيها لخفض عجزها التجاري


قال الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر اليوم الثلاثاء إن إبرام اتفاق للتجارة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة هو أولوية لواشنطن، وإن المفاوضات ستبدأ بمجرد أن تحدد لندن أهدافها.
وجاء في تصريح لايتهايزر، في مقابلة مع شبكة فوكس بيزنس، "بالتأكيد، المملكة المتحدة أولوية. بمجرد أن يتوافقوا على أهدافهم، سنبدأ المحادثات".
من جهة أخرى، حذر الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتهايزر من أن الولايات المتحدة قد تزيد الرسوم الجمركية على بضائع أوروبية في ظل سعيها لخفض عجزها التجاري المزمن مع القارة، وهو ما يسلط الضوء على أولوية تجارية رئيسية لإدارة الرئيس دونالد ترمب.
وأبلغ لايتهايزر شبكة فوكس بيزنس أن الرسوم الجمركية التي فرضت مؤخرا على بضائع أوروبية بقيمة 7.5 مليار دولار في إطار الخلاف حول دعم شركتي صناعة الطائرات بوينغ وإيرباص قد يجري زيادتها، وذلك في الوقت الذي يحاول فيه الطرفان التفاوض على تسوية.
وقال لايتهايزر في مقابلة "ننظر في ذلك.. قد نزيد ذلك.. هدفنا هو محاولة الوصول إلى نوع من التسوية عبر مفاوضات ... لكن علاقتنا مع أوروبا مفتقرة جدا للتوازن".
وامتنع الممثل التجاري الأميركي عن التكهن بشأن ما إذا كانت الرسوم الجمركية الجديدة ستستهدف السيارات ومكونات السيارات الأوروبية.
لكنه قال إن العجز في تجارة السلع الأميركية مع الاتحاد الأوروبي قد يبلغ 180 مليار دولار في 2019، لافتا إلى أن الولايات المتحدة بحاجة لإيجاد سبل لبيع المزيد من السلع إلى أوروبا.
وبحسب بيانات مكتب تعداد الولايات المتحدة، بلغ العجز حوالي 169 مليار دولار في 2018.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.