أعلان الهيدر

السبت، 21 ديسمبر 2019

الرئيسية برنار أرنو قفز إلى المركز الثالث بين قائمة أثرى أثرياء العالم

برنار أرنو قفز إلى المركز الثالث بين قائمة أثرى أثرياء العالم


أشارت بيانات حديثة إلى أن الملياردير الأوروبي، برنار أرنو، قفز إلى المركز الثالث بين قائمة أثرى أثرياء العالم وفقاً لوكالة "بلومبيرغ"، وذلك بعدما تجاوزت ثروته نحو 103 مليارات دولار خلال العام 2019.
ووفقاً للأرقام التي جمعتها "العربية.نت"، فإن الملياردير الأوروبي تمكن من زيادة ثروته خلال عام واحد فقط بنحو 32.3 مليار دولار، وذلك بعدما قفزت ثروته من نحو 70.7 مليار دولار خلال العام الماضي إلى نحو 103 مليار دولار خلال العام الحالي، بنسبة زيادة تبلغ نحو 45.86%.
وتشير البيانات إلى أن رجل الأعمال الفرنسي يمتلك نحو 14 علامة تجارية، وهذه الأنشطة مكنته من أن يرفع متوسط ربحه اليومي خلال العام الحالي إلى نحو 8.8 مليون دولار.
ولد برنار أرنو في 5 مارس من العام 1949، وكان والده رجل أعمال، وبعد إتمام دراسته وحصوله على شهادة في الهندسة انضم إلى أعمال والده في شركته الهندسية، إلا أنه بدأ التفكير في تغيير نشاط شركة والده، حيث تم التركيز على قطاع العقارات.
واتجه إلى توسيع نطاق عمله بضم شركات أخرى مثل العلامة التجارية "كريستيان ديور" و"لي بون مارش"، لينشئ على إثر ذلك شركة ضمت هذه الكيانات تحت مسمى "لويس فيتون" أو "إل في إم إتش" وأصبح المساهم الأول فيها.
لكنه لم يكتفِ بالاستثمار داخل شركته حيث تطرق إلى استثمارات أخرى منذ العام 1998 وحتى العام 2001، حيث استثمر في مجموعة متنوعة من شركات الويب مثل Boo.com وLibertysurf وZebank، كما استثمر في "نتفيلكس" عام 1999.
وخلال العام 2007، استحوذت شركة بلو كابيتال التي يملكها أرنو بالاشتراك مع شركة كولوني كابيتال العقارية في كاليفورنيا على 10.69% من "كارفور" أكبر متاجر التجزئة في فرنسا وثاني أكبر موزع للأغذية في العالم.
وفي العام 2017 استحوذ برنار أرنو، بالكامل على العلامة التجارية "كريستيان ديور" عبر شركته "إل في إم إتش" في إطار اتفاق قيمته 13 مليار دولار.
وارتفعت ثروته في الشهور الستة الأخيرة من العام 2017 بمقدار 34 مليار دولار، حيث كانت 36.7 مليار دولار في أكتوبر من العام 2016، وأصبحت 70.7 مليار دولار خلال العام الماضي.
يعرف عن برنار أرنو أنه عاشق للفنون، إذ يعد جامع فنون من الطراز الأول، حيث يقتني مجموعة من أعمال بيكاسو، وإيف كلاين، وهنري مور وغيرهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.